إيران تستقدم ميليشياتها من لبنان إلى حلب وريفها

استقدمت إيران تعزيزات عسكرية كبيرة من لبنان إلى سوريا، عبر منافذ حدودية غير شرعية.

وذكرت مصادر إعلامية أنها رصدت دخول تعزيزات عسكرية مشتركة لميليشيا حزب الله ولواء الباقر قادمة من لبنان عبر منفذ غير شرعي.

اقرأ أيضا: صحيفة بريطانية: نظام الأسد يمارس الإرهاب باستهدافه المدنيين والأطفال في الأعياد

وأشارت ذات المصادر إلى أن تلك الميليشيات توجهت صباح الاثنين إلى منطقة الزبداني بريف دمشق، لافتةً إلى أنها توزعت بعد ذلك على المقرات الإيرانية المنتشرة في مدينة حلب وريفها الشرقي والجنوبي.

ودخلت التعزيزات وفق موقع الدرر الشامية، من منفذ غير شرعي يقع في منطقة رأس المعرة بالقلمون الخاضع لسيطرة ميليشيا “حزب الله” اللبناني.

وتتألف تلك القوى الإيرانية من 5 باصات تقل حوالي 180 عنصراً من ميليشيا حزب الله اللبناني و100 عنصر من ميليشيا لواء لباقر.

وكانت ترافق هؤلاء 3 شاحنات محملة بكمية من الأسلحة والذخائر. وأخلت ميليشيات الإيرانية في الآونة الأخير عدة مقرات تابعة لها في مدينة حلب وريفها.

وجاء الخطوة الإيرانية خوفاً من الغارات الأسرائيلية الأمر الذي استغلته روسيا وقامت بتوسيع نفوذها على حساب النفوذ الإيراني.

زر الذهاب إلى الأعلى