fbpx

إيران تدعم المسار التشاوري الجديد حول الملف السوري

أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” دعم بلاده لمحادثات المسار التشاوري الجديد حول الملف السوري التي استضافتها العاصمة القطرية الدوحة وشاركت فيها تركيا وروسيا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده في طهران،أمس الإثنين قال فيه: إن “إيران تدعم أية خطوة تساهم في حل الأزمة السورية”.

اقرأ أيضا: إيران مستبعدة ….قطر وتركيا وروسيا تعلن عن “مسار تشاوري جديد” حول القضية السورية

وأضاف المتحدث أن السياسات الإيرانية حول سوريا واضحة، مبيناً أنَّ طهران ترحب بـ “أية مبادرة تخفف من آلام الشعب السوري، وتساهم في تحقيق الاستقرار والسلام في هذا البلد”.

واعتبر زاده أن مسار أستانا “من أكثر المبادرات نجاحاً في حل الأزمة السورية”.

ويذكر أن وزراء خارجية قطر وتركيا وروسيا عقدوا اجتماعا ثلاثيا في العاصمة القطرية الدوحة، لبحث الملف السوري وعقب الاجتماع، أصدر الوزراء الثلاثة بيانا مشتركا أكدوا فيه حرص بلدانهم على الحفاظ على سيادة واستقلال ووحدة الأراضي السورية وفقا للقرار الأممي 2254، والاتفاق على عدم وجود حل عسكري للصراع.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى