إهمال كبير في المشافي الحكومية…أهالي ديرالزور يشتكون من ارتفاع المعاينة في العيادات الخاصة

أفاد ناشطون بأن أهالي ديرالزور الواقعة تحت سيطرة النظام يعانون من الإهمال الكبير في المشافي الحكومية التابعة لنظام الأسد فأصبحوا يضطرون للجوء إلى العيادات الخاصة مرتفعة التكاليف.

وأشار ناشطون أن الأهالي يشتكون من ارتفاع أجور المعاينات الطبية لدى الأطباء في عياداتهم الخاصة مقارنة مع دخل المواطن ورواتب الموظفين الشهرية التي انخفضت قيمتها بشكل ملحوظ في ظل انهيار الاقتصاد السوري.

وقد وصلت قيمة المعاينة التي تقدم للمرضى في العيادات الخاصة إلى حوالي 8000 ليرة سورية، وهو مبلغ كبير مقارنة بقيمة الرواتب الشهرية للموظفين والتي تصل في أفضل الأحوال إلى 50 ألف ليرة سورية.

وأكد ناشطون أن التأمين الصحي الذي يحصل عليه موظفوا القطاع الحكومي في المدينة لايغطي تكاليف العلاج في العيادات الخاصة وذلك بعد طلب الأطباء دفع نصف قيمة المعاينة بحجة أن شركات التأمين لا تقوم بالدفع لهم بشكل مباشر.

ونوه ناشطون أن الأطباء يقدمون خدمة سيئة في المشافي الحكومية ويطالبون المرضى بمراجعتهم في عياداتهم الخاصة، بحجة عدم قدرة المشفى على تقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم.

والجدير بالذكر أن أغلب المشافي الحكومية الموجودة في مدينة دير الزور التي يسيطر عليها نظام الأسد تعاني من نقص حاد في الكادر الطبي بالإضافة إلى الضعف في الخدمات المقدمة للمواطنين ونقص حاد في الدواء في ظل تغاضي حكومة الأسد عما يحصل في المدينة.

زر الذهاب إلى الأعلى