fbpx

إندبندنت: بريطانيا تنقل آلاف طالبي اللجوء إلى “مساكن مزرية”

قالت صحيفة “إندبندنت” إن الحكومة البريطانية بصدد نقل الآلاف من طالبي اللجوء “المستضعفين” من الفنادق إلى “مساكن مزرية” بدون تقديم أي دعم مالي لهم.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن جمعيات خيرية وطالبي لجوء إن “إخطار اللاجئين، بمن فيهم النساء والأطفال، بعملية نقلهم تتم قبل ساعات قليلة فقط، ويُتركون في منازل قذرة ورطبة وعفنة، كما يُجبرون على الانتظار لأسابيع للحصول على مخصصاتهم الحكومية الأسبوعية”.

إندبندنت: بريطانيا تنقل آلاف طالبي اللجوء إلى "مساكن مزرية"

وأضافت أن وزارة الداخلية بدأت إجراءات تسريع النقل في شباط/ فبراير الماضي، وستشمل 9500 طالب لجوء، تم نقل 2500 شخص منهم حتى الآن.

وفي إحدى الحالات قالت عائلة كردية عاشت في فندق بلندن لمدة خمسة أشهر للصحيفة، إنهم أُبلغوا الساعة 8 مساءً أنهم سيُنقلون صباح اليوم التالي، ونُقلوا إلى فندق في برمنغهام، وبعد أسبوعين نُقلوا إلى “منزل بائس” في إبسويتش.

اقرأ ايضا : تركيا وبريطانيا يؤكدان أهمية تجديد قرار مجلس الأمن حول إيصال المساعدات إلى الشمال السوري

ويقول الأب إن ابنه البالغ من العمر سبع سنوات، شعر بحزن شديد لتركه المدرسة التي كان يرتادها في لندن فجأة، لكنهم فرحوا بالحصول على منزل.

ويضيف: “كنّا فرحين للحصول على منزل أخيراً، ولكن أُصِبنا باليأس عندما رأينا أننا ذاهبون إلى فندق آخر، وأصبحنا مستائين للغاية”.

ويصف المنزل الذي وصلوا في إبسويتش قائلًا: “أول شيء لاحظناه عندما دخلنا كان الرائحة الكريهة، كما لاحظنا أن جدران المطبخ طُليت لإخفاء العيوب، وكانت الجدران والخزائن متضعضعة، والمرحاض متسخاً جداً، والمدفأة معطلة”.

ووصفت مؤسسات خيرية هذه العملية بأنها “مخزية”، محذرة من أن الشركات التي تعاقدت معها وزارة الداخلية لإدارة مساكن اللجوء تنقل الأشخاص من “حالة مروعة إلى أخرى”، وأنه يتم أحياناً نقل الأشخاص عدة مرات في غضون أسابيع دون إجراء اختبار كورونا لهم، مما يؤدي لمخاطر على الصحة العامة.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى