إفشال محاولة اغتيال استهدفت الرئيس التركي أردوغان في ولاية سيرت

عثرت قوات الأمن التركية، صباح اليوم السبت، على عبوة متفجرة وضعت تحت سيارة يملكها أحد أفراد الشرطة، حيث كان من المخطط تفجيرها في الكلمة التي ألقاها الرئيس رجب طيب أردوغان في مدينة “سيرت” جنوب شرقي تركيا.

وبحسب قناة “TRT” التركية، فإن قوات الشرطة فجرت العبوة وبدأت بتحقيق واسع النطاق للكشف عن ملابسات الحادثة.

اقرأ أيضا: أردوغان: سنرفع الحد الأدنى للأجور إلى مستوى يعوض أصحاب الدخل المحدود

وافتتح اليوم أردوغان عدداً من المشاريع الخدمية والتنموية في ولاية “سيرت”، وتعهد في كلمته التي ألقاها أمام تجمع جماهيري أنه سوف يجلب الاستقرار لأسعار السلع وكبح التقلبات في سعر صرف العملة التركية في أمد ليس بالبعيد.

وقال أردوغان في كلمته اليوم، خلال لقائه ممثلي منظمات المجتمع المدني، في ولاية سيرت إن الإرهاب لا مكان له في مستقبل بلاده والمنطقة كلها.

وأشاد بالخدمات التي قدمتها حكومات حزب “العدالة والتنمية” لتركيا طوال السنوات الـ19 الماضية، موضحاً أن هذه الخدمات والحملات الديمقراطية نفذت رغماً عن الوصاية وداعمي تنظيم “بي كا كا”.

وأكد أنه مع مرور الزمن سيتضح أكثر أن “بي كا كا” هو “قطيع من القتلة المأجورين لدى القوى الإمبريالية”، مؤكداً أن بلاده ستواصل كفاحها داخل حدودها وخارجها حتى تخرج الإرهاب من أجندتها بشكل كامل، وأنه لن يسمح إطلاقاً بجعل آفة الإرهاب تتسلط مرة أخرى على “إخواننا الذين يعيشون في المنطقة”.

المصدر: إعلام تركي

زر الذهاب إلى الأعلى