إعلام موالي للنظام يتحدث عن عودة رفعت الأسد إلى سوريا

تداولت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد، الجمعة، خبرا يتحدث عن عودة رفعت الأسد شقيق حافظ الأسد وعم رأس النظام بشار إلى سوريا، لكن دون تأكيد رسمي من قبل إعلام النظام.

ووفق ما رصده موقع تلفزيون سوريا، فإن مصدر الخبر هو صحيفة “رأي اليوم” للسياسي الفلسطيني المؤيد لنظام الأسد، عبد الباري عطوان.

اقرأ أيضا: رفعت الأسد يقطع الدعم عن عشرات السوريين من أنصاره

وجاء في خبر الصحيفة، أن مصادر مقربة من رفعت الأسد، قالت بإنه وصل اليوم إلى دمشق قادما من إسبانيا.

وإن صحت هذه المعلومات فستكون هذه أول مرة يدخل فيها رفعت الأراضي السورية منذ غادرها عام 1984 برفقة 200 من أنصاره، واستقر في سويسرا ومن ثم فرنسا، إثر أزمة الحكم التي عصفت بسوريا وأسفرت عن رحيل رفعت إلى المنفى.

وكان رفعت الأسد ظهر لآخر مرة في السفارة السورية بباريس، في أيار الماضي، وهو يدلي بصوته في “الانتخابات الرئاسية”.

وكشف دريد ابن رفعت الأسد عقب ذلك أن والده بعث رسالة تهنئة إلى الرئيس بشار الأسد، يبارك له فيها بفوزه بـ “الانتخابات الرئاسية”.

وتعد مشاركة رفعت هذه تحول جذري في العلاقات داخل عائلة الأسد، وفي تصريح سابق لموقع تلفزيون سوريا رأى المحامي والناشط في حقوق الإنسان أنور البني، أن خطوة رفعت غالبا تهدف لفتح طريق عودة والهروب إلى سوريا خاصة بعد صدور قرار حكم بسجنه أربع سنوات في فرنسا، وكذلك مصادرة أمواله في إسبانيا، وتوقع فتح محاكمة ضده في محاكم إسبانية وطبعا مع احتمالية توقيفه، حيث طالب الادعاء العام في إسبانيا بعقوبات يصل مجموعها إلى السجن 56 عاماً لرفعت وزوجته وأولاده.

وأضاف البني حينئذ “تم تضييق الخناق بشدة على رفعت الأسد في سويسرا بخصوص الملف المتعلق بمجازر حماة شباط 1982، حيث شهد شهر نيسان 2021 سماع أقوال شهود أمام المدعي العام السويسري، وبحضور محامي رفعت وأكد الشهود وجود رفعت الأسد شخصيا بمدينة حماة في أثناء المجزرة بما يخالف ادعاءاته أنه لا يعرف حماة ولم يزرها، وهذه الشهادة ربما تكون السبب بإصدار مذكرة توقيف أيضا”.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى