fbpx

إعلام عبري: إسرائيل لم تمتلك المضادات اللازمة لإسقاط “صاروخ ديمونا”

إعلام عبري: إسرائيل لم تمتلك المضادات اللازمة لإسقاط “صاروخ ديمونا”

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية تفاصيل تحقيق تحدث عن أسباب فشل إسرائيل في إسقاط الصاروخ الذي سقط قرب مفاعل ديمونا النووي، صباح الخميس.

وقالت قناة “12 العبرية” إن نتائج التحقيق الأولية تفيد أن منظمة الدفاع الإسرائيلية الجوية لم تتوفر لديها مضادات لازمة لإسقاط هذا النوع من الصواريخ.

ولذلك اضطرت إسرائيل إلى استخدام مضادات أخرى غير ملائمة لهذا النوع من الصواريخ، حسبما ذكرت القناة الإسرائيلية.

وسيلة غير ملائمة

وتابعت القناة أن الأمر قد يكون متعلقاً باستخدام وسيلة دفاعية غير ملائمة في محاولة لإسقاط صاروخ سوري تائه، ولايتعلق الأمر بمجرد خطأ عسكري وحسب.

وكان الناطق باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” قد أكد في تغريدة له على تويتر أن صاروخاً طائشاً دخل الأراضي الإسرائيلية في وقت مبكر من صباح الخميس.

وذكر أن قوات الأسد قامت بتفعيل مضاداتها الأرضية، مطلقة صواريخ من نوع “sa5″، لافتاً إلى أن أحد هذه الصواريخ تجاوز هدفه وانزلق ناحية الأراضي الإسرائيلية في منطقة النقب.

بطاريات أرض جو

ونوه أدرعي إلى أن الصاروخ لم يكن موجهاً أو مستهدفاً لأي مكان معين، وكان مصدر بطاريات أرض جو داخل الأراضي السوري.

وأضاف: “في أعقاب تلك الواقعة، قام سلاح الجو الإسرائيلي، مهاجماً بالرد على البطارية المسؤولة عن إطلاق الصاروخ السوري”.

وكانت وكالة أنباء نظام الأسد “سانا” قد تحدثت عن تصدي النظام لما وصفه بالعدوان الإسرائيلي على محيط دمشق، متحدثة عن إصابة 4 جنود من قوات الأسد.

المصدر: سبوتنيك

زر الذهاب إلى الأعلى