إعلام إسرائيلي يكشف سبب القصف على ريف دمشق

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية رسمية أن الهجوم الذي وقع بريف دمشق الغربي، استهدف قافلة “صواريخ دقيقة” كانت في طريقها إلى لبنان.

وقالت قناة “كان” الإسرائيلية، إن القصف الاستثنائي الذي نُفذ في وضح النهار أمس، استهدف قافلة أسلحة كان من المقرر أن تعبر من سوريا إلى لبنان، وفق وكالة “سبوتنيك”.

اقرأ أيضا: النظام يعلن سقوط جرحى بقصف إسرائيلي على مواقع بريف دمشق

وأوضحت أن مسار قافلة الأسلحة المتطورة التي ضمت “صواريخ دقيقة”، بدأ من طهران وصولاً إلى مطار دمشق الدولي، ومن هناك كان من المقرر أن تصل إلى ميليشيا “حزب الله” في لبنان.

وأشارت القناة إلى أن الاستثنائي في الهجوم كان موعد التنفيذ الذي وقع في وضح النهار، مبينة أن قرار قصف قافلة الأسلحة، جاء انطلاقاً من فرضية أنه سيتم نقلها إلى مكان سيكون من الصعب مهاجمته.

في المقابل، ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن قوات الدفاع الجوي التابعة للنظام السوري، دمرت صاروخين من أصل ثمانية أطلقها الطيران الإسرائيلي.

وقال نائب مدير مركز “حميميم” للمصالحة اللواء البحري فاديم كوليت، إن 4 مقاتلات إسرائيلية قصفت مواقع عسكرية بـ 8 صواريخ موجهة، حيث تم تدمير صاروخين باستخدام منظومة “بوك-إم 2 أ”.

وأشار إلى أن الأضرار كانت مادية وغير كبيرة للبنية التحتية، فيما أصيب عسكريين اثنين من قوات النظام.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى