fbpx

إعلامية سورية: “الكبتاغون” يُباع في سوريا علناً.. والشعب لا يستطيع “تحمّل الوضع” من دونه (تغريدة)

تناولت الإعلامية السورية، روهشان بوظو، في تغريدة عبر “تويتر”، قضية انتشار مخدر “الكبتاغون” ورواجه بين السوريين على اختلاف أعمارهم.

ونقلت بوظو، السبت، شهادة صديقة لها تعيش في سوريا، قالت فيها إن “الكبتاغون يُباع في سوريا بشكل علني، وأصبح متعارف عليه بين المراهقين والشباب وحتى الأكبر سناً، ويُطلق عليه اسم (الكابتن)”.

وأضافت صديقة الإعلامية: “من المصطلحات التي أصبحت رائجة بين السوريين اليوم (الحمد لله على نعمة الكابتن)، لأنهم لا يستطيعون تحمّل الوضع بدونه ولو ليوم واحد”.

ويعاني السوريون في مناطق سيطرة نظام الأسد ضغوطاً شديدة مع تدهور قيمة العملة المحلية بشكل غير مسبوق، والارتفاع الجنوني في أسعار المواد الغذائية، إلى جانب أزمة “الطوابير” التي تضطرهم للوقوف ساعات عدة على أمل تأمين المحروقات ومستلزمات الحياة الأساسية.

اقرأ أيضا : “دولة مخدرات”.. صحيفة بريطانية: سوريا أصبحت “المركز العالمي لإنتاج الكبتاغون”

وتشهد مناطق سيطرة النظام “ازدهاراً” في إنتاج الكبتاغون، منذ عام 2013، بعدما أجبرت حملة على المخدرات في لبنان المجاور “حزب الله” على نقل عمليات إنتاج المخدرات إلى الجوار، بحسب ما أكد تقرير نشرته مجلة “فورين بوليسي” في يوليو/ تموز الماضي.

وأوضح التقرير أن التحول جاء في مصلحة النظام، إذ شكّلت المخدرات مصدر تمويل جديد لحملاته العسكرية ضد المدنيين، ووصفها التقرير بـ “شريان حياة نظام الأسد”.

زر الذهاب إلى الأعلى