إعدام ميداني….العثور على 4 جثث لرعاة أغنام في منطقة خناصر جنوب حلب

قالت صفحات محلية أن قوات النظام عثرت أمس الثلاثاء على أربع جثث لرعاة أغنام في منطقة خناصر جنوب حلب مقتولين في الأراضي الزراعية.

وأفادت الصفحات المحلية بأن الجثث الأربعة تعود لشبان من عشيرة الحديديين يعملون على حراسة قطعان من الأغنام تعود ملكيتها لمدنيين من المنطقة، حيث عثر عليهم في صورة إعدام ميداني بإطلاق النار على رؤوسهم و تسيطر ميليشيا “الباقر” الإيرانية على تلك المنطقة إلى جانب الفرقة الرابعة.

وأشارت الصفحات أن قوات النظام نقلت الجثث إلى مستشفى سلمية الوطني واتهمت تنظيم داعش ولكن في الواقع الاتهامات توجه إلى الميليشيات الإيرانية في هذه الجريمة حيث فقد من المنطقة ما يقرب من 250 رأس ماشية كان الضحايا مسؤولين عنها.

والجدير بالذكر أن مشهد الإعدامات لرعاة الأغنام قد حصل سابقا في ريفي الرقة وديرالزور حيث قامت الميليشيات الإيرانية بإعدام مدنيين يرعون الأغنام وسرقوا مواشيهم.

زر الذهاب إلى الأعلى