إطلاق سراح صحفي أمريكي اعتقل على يد تحرير الشام في ريف إدلب

أفادت صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي أن هيئة تحرير الشام أطلقت اليوم الأربعاء سراح أمريكي يقدم نفسه على أنه صحفي لكن يشتبه بارتباطه بتنظيمات متشددة في شمال غرب سوريا بعد ستة أشهر من اعتقاله.

وأوضحت الصفحات إن “هيئة تحرير الشام عمدت إلى الإفراج عن “بلال عبد الكريم” بعد أكثر من 6 أشهر على اعتقاله في ريف إدلب” بموجب وساطة من وجهاء المنطقة”.

ويذكر أنه تمّ اعتقال عبد الكريم (49 عاماً) وهو أمريكي اعتنق الإسلام في بلدة أطمة” قرب الحدود التركية في آب الماضي، بعد أسبوع من نشره حينها مقابلة مع زوجة البريطاني توقير شريف الذي اعتقلته الهيئة أيضاً ويقدم نفسه على أنه عامل إغاثة.

وقد اتهمت الزوجة في المقابلة الفصيل بسجن زوجها تعسفياً وممارسة التعذيب بحقه.

وحكمت تحرير الشام حينها على عبد الكريم بالسجن لمدة عام ونصف العام.

ويشار إلى أن اسمه الحقيقي “داريل لامونت فيلبس” وقد دخل إلى سوريا عام 2012 آتياً من ليبيا وعمل مع وسائل إعلام بارزة مثل “سي إن إن” قبل أن يؤسس قناته الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وأثارت المقابلات التي أجراها مع فصائل ومقاتلين متطرفين الشكوك حول علاقته بها في وقت كان دخول صحفيين أجانب إلى المنطقة محفوفاً بالمخاطر.

والجدير بالذكر أن هيئة تحرير الشام تسيطر حالياً على حوالي نصف مساحة إدلب ومناطق محدودة محاذية من محافظات حماة وحلب واللاذقية المجاورة.

زر الذهاب إلى الأعلى