إضراب عمالي واسع في لبنان يحظى بدعم ومشاركة أحزاب السلطة

أعلنت أحزاب سياسية لبنانية، تأييدها إضراباً عاماً دعا إليه الاتحاد العمالي في لبنان، الخميس ضد السلطة السياسية.

وأوضح رئيس الاتحاد بشارة الأسمر أن “الاتحاد سيقوم بجملة تحركات الخميس، و سيكون هناك تجمعات في مختلف المناطق اللبنانية التي سترفع الصوت عالياً.

اقرأ أيضا: مصر.. غضب إثر اعتداء جزار على سيدة مسنة في القاهرة (فيديو)

وأشار إلى أن “العنوان الأساسي هو تشكيل حكومة إنقاذ” مؤكداً “لسنا هواة قطع طرقات لكننا نريد أن نرفع الصوت، إذ يمارس القتل من دون رصاص ضد الشعب اللبناني”.

وأكدت العديد من النقابات في لبنان التزامها بالإضراب، من بينها نقابات عمال ومستخدمي منشآت النفط في الزهراني، ونقابة مستخدمي الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

وانضم للإضراب نقابة موزعي المحروقات، واتحاد نقابات قطاع التأمين والضمان، ونقابة موظفي وعمال صوامع الحبوب في مرفأ بيروت، ونقابة عمال ومستخدمي النقل المشترك.

وجاءت المفارقة بإعلان أحزاب السلطة تأييدها ومشاركتها في الإضراب، وهو ما أعلن عنه المكتب العمالي في قطاع المهن في “التيار الوطني الحر” واللجنة المركزية للإعلام في التيار.

وذكر المكتب في بيان أنه ملتزم بدعوة الاتحاد العمالي إلى الإضراب، “استكمالا ًللضغط تحت شعار الإسراع وعدم التلكؤ في تأليف حكومة فوراً”.

وعلى خطاه أكد “الحزب التقدمي الاشتراكي” الالتزام بالإضراب، داعياً إلى أوسع مشاركة في التحرك الذي سيقيمه في منطقة الشوف، وهو ما أعلنت عنه “حركة أمل” و”تيار المستقبل” أيضاً.

وبدوره تراجع حزب “الوطنيين الأحرار” عن مشاركته في الإضراب، بعد مشاركة الأطراف السياسية في لبنان به قائلاً في بيان: “كنا قد أيدنا الإضراب غدا الذي دعا إليه الاتحاد العمالي العام، إلى أن دخلت أحزاب السلطة التي أمعنت في انهيار الواقع اللبناني من كل جوانبه، لتغيير أهداف الإضراب وتسييسه، لذا نعلن عدم مشاركتنا في الإضراب والطلب من جميع الحزبيين الالتزام في هذا الموقف”.

و أثارت المواقف السابقة، سخرية اللبنانيين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ونشر حساب “لبنان ينتفض” تغريدة عبر “تويتر” قال فيها: ” قوى السلطة التي وأوصلت البلد إلى الإفلاس والانهيار الشامل، تنظم يوم الخميس تحركات وتظاهرات ضد نفسها”.

زر الذهاب إلى الأعلى