إسرائيل قلقة على مصالحها في سوريا بسبب العقوبات على روسيا

أعرب مسؤولون إسرائيليون عن قلقهم من أن العقوبات الأميركية على روسيا، رداً على غزو محتمل لأوكرانيا، قد تؤدي إلى أضرار بمصالح إسرائيل “الأمنية” في سوريا.

ونقل موقع “والا” العبري عن مسؤولين أمنيين، أن علاقات إسرائيل الوثيقة مع الولايات المتحدة، قد تعرض تنسيقها مع موسكو فيما يتعلق بعملياتها في سوريا، للخطر، لافتين إلى أن مثل هذا التعاون بين روسيا وإسرائيل أمر حيوي في منع إيران ووكلائها من تثبيت قدمهم في سوريا.

اقرأ أيضاً: الدراجات النارية وسيلة بديلة في ظل تراجع وسائل النقل

ورأى مسؤول أمني، أن العقوبات الأميركية على روسيا وضعت إسرائيل في موقف “محرج للغاية”، وقال: الولايات المتحدة حليف مهم، لكن إسرائيل بحاجة إلى روسيا في ظل الظروف التي نشأت بالشرق الأوسط، لذا تأمل إسرائيل بعد توضيح موقفها، أن تعفيها الولايات المتحدة من المشاركة في فرض العقوبات على روسيا.

وفي وقت سابق، استنكر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، القصف الإسرائيلي على سوريا، محذراً من أن هذه الضربات قد تؤدي إلى “تصعيد حاد” في جميع أنحاء المنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى