fbpx

إسرائيل تواصل عدوانها على الأراضي الفلسطينية وعملية دهس وانهيار مدرج كنيس يصيب أكثر من 130 إسرائيلياً (آخر التطورات)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في تقرير أصدرته الأحد، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ونقلت وكالة وفا عن الوزارة قولها إن حصيلة العدوان على مختلف الأراضي الفلسطينية، من 7 مايو/أيار وحتى 16 منه بلغت أكثر من 210 شهداء و5687 جريحاً.

وأوضحت أن عدد الضحايا في الضفة الغربية بلغ ٢١ شهيداً بينهم طفل و٣٣٦٣ جريحاً، وفي قطاع غزة: ١97 شهيداً بينهم ٥8 طفلاً و٣4 سيدة و١٢٣5 جريحاً.

اقرأ أيضا : فلسطين: ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي لـ 83 شهيداً بينهم 17 طفلاً.. و”الصحة” بغزة ترجح اختناق بعضهم بـ “غازات سامة”

والأحد، قضى 4 مواطنين، بغارات شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي، على محافظة رفح جنوب قطاع غزة وبلدة بيت حانون شماله.

وذكرت وزارة الصحة، انها سجلت 6 إصابات في الضفة، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال، وصلت الى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، ومستشفى رفيديا الحكومي بنابلس.

كما أصيب عشرات المواطنين بحالات اختناق بالغاز السام والمدمع، إثر تجدد المواجهات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي والشبان في بلدتي أبو ديس والرام في محافظة القدس.

وواصل الفلسطينيون بدورهم الرد على عدوان الاحتلال، عبر الفصائل العسكرية في غزة وعبر الحراك الشعبي المتواصل، المندد بممارسات إسرائيل وقصفها للمناطق المأهولة بالمدنيين.

وواصلت كتائب القسام وحركات المقاومة، الرد على عدوان إسرائيل، بقصف مناطق محتلة، برشقات صواريخ، سقط بعضها في شواطئ أسدود وعسقلان ومناطق أخرى محتلة.

وذكرت وكالة وفا، أن 132 مستوطناً، على الأقل، أصيبوا بجروح بينها خطيرة، إثر انهيار مدرج في كنيس بمستوطنة “غفعات زئيف”، بالقرب من القدس المحتلة.

ووصفت حالة 10 من بين المصابين “بالحرجة والخطيرة”، فيما تم إلغاء 25 رحلة على الأقل قادمة إلى إسرائيل الإثنين مع استمرار المخاوف من صواريخ الفصائل الفلسطينية.

اقرأ أيضا : ‏شاهد.. حمزة تشودري وفوفانا يرفعان علم فلسطين خلال حفل تتويج “ليستر” بكأس الاتحاد الإنجليزي (فيديو)

وجرح 6 من عناصر الشرطة الإسرائيلية، بحادثة دهس، على حاجز في حي الشيخ جراح، في القدس المحتلة، ما أجبر الاحتلال على وضع حواجز إسمنتية عوضاً عن الحديدية في المنطقة.

ويعقد مجلس الأمن الدولي، مساءً، جلسة طارئة، لبحث الأوضاع الراهنة في فلسطين، يحضره ممثلون عن فلسطين وإسرائيل، ومن المقرر أن يناقش الوضع في القدس وقطاع غزة.

وكانت الصين وتونس والنرويج قد اقترحت عقد جلسة مفتوحة، حول هذا الموضوع في 14 مايو، لكن الولايات المتحدة عارضت ذلك.

وفي وقت سابق لم يتمكن المجلس من الاتفاق على بيان بشأن الأحداث في غزة، بسبب موقف الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا : إسرائيل تواصل عدوانها على قطاع غزة ومدن فلسطينية متفرقة (آخر التطورات)

وقالت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنها تعمل في الكواليس لتهدئة الوضع، معلنة أن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها، رداً على الهجمات الصاروخية لحركة حماس الفلسطينية.

وأعرب وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، الذي تتولى بلاده الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، عن أسفه لقيام الولايات المتحدة بعرقلة إصدار بيان لمجلس الأمن الدولي حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

المصدر : وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى