fbpx

إسرائيل تعلن تدمير نقطة مراقبة لقوات الأسد في الجولان.. “حاولت انتهاك السيادة الإسرائيلية”

أعلن الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، في بيان، تدمير نقطة مراقبة أمامية، لقوات الأسد، وسط الجولان السوري.

وذكر البيان أن العملية جرت خلال ساعات الليلة الماضية، وأقدمت خلالها قوة من الجيش الإسرائيلي، على تدمير نقطة مراقبة أمامية لقوات الأسد.

اقرأ أيضا: لبنان.. الجيش يعلن إحباط عمليات تهريب محروقات ويوقف عدة سوريين

وزعم أن النقطة السورية كانت مقامة في منطقة إسرائيلية غربي خط “ألفا” وسط “هضبة الجولان”، في إطار محاولات لانتهاك السيادة الإسرائيلية.

وأكد الجيش الإسرائيلي قيام قواته، باقتحام نقطة المراقبة وتدميرها بواسطة أجهزة تفجيرية، و هي العملية الثالثة من نوعها، خلال العام 2021.

وحذر البيان من أن إسرائيل لن تتسامح مع أي محاولة لانتهاك سيادة “دولتها”، وستواصل العمل من أجل الحفاظ على أمن مواطنيها.

وتحتل إسرائيل مرتفعات الجولان في سوريا منذ عام 1967، وضمتها إليها في 1981، في خطوة لا يعترف بها المجتمع الدولي.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد وقع إعلاناً في آذار 2019، يعترف بموجبه بسيادة إسرائيل “الكاملة” على مرتفعات الجولان السوري المحتل.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى