إذاعة موالية تتبرأ من أحد صحفييها رغم تقديمه أهم برامجها الخدمية

فاجأت إحدى الإذاعات الموالية لنظام الأسد، متابعيها بإصدار بيان، تبرأت فيه من احد أبرز إعلامييها.

وأعلنت إذاعة نينار إف إم المحلية، في بيان تبرأها فيه من الإعلامي “محمد أنيس دياب”.

اقرأ أيضا: دعوات أممية لإنصاف عشرات آلاف المفقودين في سوريا

ودياب هو معد ومقدم برنامج “فوق الطاولة”، و يعتبر البرنامج المذكور، من أهم البرامج الخدمية في الإذاعة الموالية.

ونوه بيان الإذاعة، إلى أن “دياب” لم يعد يعمل فيها، ولا يمثلها لدى أي جهة أو مكان بعد اليوم.

و اعتبر البعض أن الصيغة تحمل في طياتها خلافاً ما بين المؤسسة والإعلامي.

وأضاف وأنه يفترض أن يتم شكر أي موظف بعد انتهاء عمله في مكان ما، لا أن يصدر بيان تبرئة منه بهذه الطريقة.

ولم يرصد موقع المورد، وجود أي تعليق له على الأمر حتى ساعة إعداد هذا الخبر، عند الـ4 من عصر اليوم الأربعاء.

وبدأ برنامج “فوق الطاولة” بثه عبر إذاعة نينار إف إم منذ عام 2016.

زر الذهاب إلى الأعلى