“أيام صدام حسين الأخيرة”.. ابنة الرئيس العراقي السابق تشارك فيديو يكشف تفاصيل جديدة سبقت إعدام والدها

نشرت ابنة الرئيس العراقي الراحل، رغد صدام حسين، مقاطع فيديو مصورة جديدة، كشفت فيها تفاصيل وقعت في الأيام الأخيرة التي عاشها الرئيس الراحل صدام حسين، قبل إعدامه.

وعبر صفحتها الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، شاركت رغد مجموعة فيديوهات، يظهر في أحدها المحامية اللبنانية، بشرى خليل، والتي وكلت للدفاع عن الرئيس العراقي الراحل صدام حسين في المحكمة.

اقرأ أيضا: “وعود بتوزيع الثروات وإغلاق الحدود مع إيران”.. رغد صدام حسين تعلق على “وثيقة” منسوبة إليها (تغريدة)

وخلال الفيديو، ظهرت المحامية بشرى خليل في لقاء أجرته مع الإعلامية اللبنانية، رابعة الزيات، في لقاء ضمن برنامج “شو القصة”.

وأوضحت المحامية بشرى خليل، أن صدام حسين حملها رسالة، مشيرةً إلى أنها عادة تسلم فقط باليد (بالكف)، لكنها قامت بالسلام عن طريق التقبيل، لأنها تريد مهامسته، منوهةً ​إلى أنها طلبت منه الجلوس معه بعد الانتهاء من جلسته مع فريق الدفاع.

وأضافت: “عادة يكون اللقاء حوالي 6 أو 7 ساعات، ويتصل بنا الأمريكيون قبل وقت ليبلغونا عن موعد الانتهاء قبل نصف ساعة”.

ونوهت إلى أن صدام حسين وخلال الاجتماع خاطب لجنة الدفاع قائلاً: “اسمحوا لي، اريد أن أرى بشرى قليلاً”.

وتابعت: “خرجوا وأعلم أن الأمريكيين وضعوا أجهزة تنصت أسفل الطاولة، وقال لي (صدام) تريدين الحديث أثناء المشي أو أثناء الجلوس، فطلبت الحديث أثناء المشي (تجنبا للتنصت)”.

ولفتت إلى أنها وعند السير معه وضعت يدها خلف يده (في إشارة لاقترابها منه من أجل إخباره سراً)، وأخبرته بالموضوع”.

ونوهت إلى أنها وعندما أخبرته بأن ابنته رغد تعرضت لعارض معين رجفت يده بشدة وشاهدت في عينيه دمعة من شدة التأثر.

وختمت: “تأثرت كثيرا بحزنه، “في النهاية هذا صدام حسين”، وطلبت منه الهدوء، “الصورة القديمة لصدام حسين تمنعك من رؤية دمعة في عينه”.

زر الذهاب إلى الأعلى