fbpx

أول تعليق من ماكرون بعد مشهد صفعه: ستصبح الديمقراطية تهديداً

علق الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، على حادثة صفعه خلال جولته أمس في منطقة دروم، والتي اعتقل على إثرها شخصين.

وقال ماكرون: “حق التعبير مكفول لكن لا ينبغي أن يكون هناك عنف وكراهية في الأفعال والخطابات وإلا ستصبح الديمقراطية نفسها تهديداً”.

اقرأ أيضا: شاهد.. ماكرون يتلقى صفعة على وجهه خلال رحلة داخلية (فيديو)

وأوضح أن الحادثة لم تؤثر عليه ولا تقلقه، مشيراً إلى أنه سيواصل العمل كأن شيئاً لم يحدث، على حد تعبيره.

وجاءت تصريحات ماكرون، إثر تصريحاته لصحيفة محلية، وذكر فيها أنّ كل شيء على ما يرام، ويجب تقيم هذا الحادث على أنه هجوم فردي.

وأضاف: “كل شيء على ما يرام، ويجب تقييم هذا الحادث على أنه هجوم فردي”، ولكن لا ينبغي أن يقف هذا الحادث في طريق القضايا التي تهم حياة كثير من الناس.

وأردف الرئيس الفرنسي: “السلطات أكبر منا، ويجب احترام السلطات في البلاد. لن أتخلى عن هذا النضال أبداً. السلطات أياً كانت، يجب ألا تكون عرضة لمثل هذه الهجمات”.

وذكر ماكرون إلى أن “فرنسا تتمتع بحرية التعبير والتصويت، متابعاً: “يجب ألا يكون هناك عنف وكراهية في الأفعال والخطابات، وإلا ستصبح الديمقراطية نفسها تهديداً”.

وأكد أن “الفرنسيين جمهوريون، ومعظمهم مهتمون بمشكلات البلاد، لذا لا ينبغي السماح لهذا الحدث الفردي والعنف المتطرف بالهيمنة على المناقشات العامة”.

وكانت النيابة العامة الفرنسية، قد أوضح أن الشخصين اللذين أوقفا عقب حادث صفع ماكرون من أبناء المنطقة ويبلغان من العمر 28.

وذكر المدعي العام للجمهورية في منطقة فالانس، أليكس بيران، أن الرجلين “غير معروفين لدى القضاء”، وأن دوافعهما مجهولة حتى الآن.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى