أنقرة تبين سبب وجود القوات التركية في سوريا

قال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم قالن إن السبب الرئيس للوجود التركي بسوريا يتمثل بالحفاظ على أمن حدودها واتخاذ التدابير ضد هجمات محتملة من نظام الأسد أو تنظيمات “بي كا كا” و”ب ي د” و”داعش”.

جاء ذلك في إجابته على أسئلة الصحفيين، الخميس، عقب مشاركته في مراسم افتتاح العام الأكاديمي 2021-2022 لإحدى الجامعات، في العاصمة أنقرة.

اقرأ أيضا: أنقرة تعلن تشكيل مجموعة عمل مع واشنطن لمناقشة الملفات العالقة

وأضاف قالن: “أولويتنا تأمين خط الحدود بين تركيا وسوريا، والبالغ طولها 911 كيلومترا، من أي هجوم محتمل يستهدف بلادنا، ولن نتسامح مع أي هجوم بغض النظر عن منفذه، لذلك قواتنا المسلحة في حالة تأهب دائما”.

واستطرد “على الجميع أن يعلم أننا مصممون تماما على تحقيق أمن تركيا، ولن نتغاضى أبدا عن أي تهديد، ومستعدون دائما لأي نوع من العمليات لحماية بلادنا من المخاطر”.

وحول منظومة الدفاع الجوي الروسية، نفى المتحدث باسم الرئاسة التركية، نقل منظومة الدفاع الصاروخي”إس-400″ إلى قاعدة إنجرليك بولاية أضنة جنوبي البلاد.

وأكد أن وزارة الدفاع التركية نفت أمس خبر نقل المنظومة إلى أنجرليك، وقال:” ليس هناك شيء من هذا القبيل، ومسألة إس-400 مستمرة وفق مسارها، ولها أبعاد تقنية وأمنية، وتدار هذه الأمور من قبل وزارة الدفاع، ولا جديد بهذا الصدد”.

وأضاف أن “ادعاءات نقل المنظومة إلى إنجرليك غير صحيحة، فبين الحين والآخر تظهر هذه الشائعات والأخبار الكاذبة بغية إشغال تركيا في أجندات مصطنعة”.

وحول اللقاء بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظيره الأميركي جو بايدن في قمة العشرين (يومي السبت والأحد الماضيين)، أوضح قالن أن الزعيمين اتفقا على وضع العلاقات التركية- الأميركية في إطار استراتيجي صحيح.

ولفت إلى أن الرئيسين اتفقا على إنشاء آلية لمتابعة هذا الإطار بشكل ينعكس على القضايا الثنائية والإقليمية، مبينًا أنه سيتم تأسيس هذه الآلية بأسرع وقت بالتنسيق مع وزارة الخارجية.

وأكد أن تركيا تنتهج سياسة خارجية من خلال إقامة صداقات مع الجميع في الإطار الذي رسمه الرئيس أردوغان، خاصة في القضايا الإقليمية، مثل أفغانستان وسوريا والقوقاز وليبيا وشرق المتوسط.

تجدر الإشارة إلى أن بعض المواقع الإلكترونية تداولت أنباء تفيد بنقل بطاريات منظومة صواريخ “إس-400” التي تمتلكها تركيا إلى قاعدة إنجرليك الجوية.
وحول المليار و400 مليون دولار التي دفعتها تركيا لمشروع صناعة مقاتلة “إف-35″، قال قالن: “كما تعلمون فقد أكد رئيسنا مرارا على هذا الأمر. إذا كانت مشكلة برنامج إف-35 لا يمكن حلها في الوقت الحالي، فليس لدينا وقت نضيعه”.

المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى