أنقرة: انتخابات النظام السوري غير شرعية ولا تعكس إرادة الشعب

أكدت وزارة الخارجية التركية، أن انتخابات نظام الأسد في سوريا، تفتقر للشرعية ولا تعكس إرادة الشعب السوري.

وقالت الوزارة في بيان لها، نقلته وكالة الأناضول، إنّ انتخابات النظام في سوريا، تجري في ظروف غير حرة وغير عادلة.

اقرأ أيضا: “مجبرون لا خائنون”.. حملة حقوقية لفضح أساليب نظام الأسد “الترهيبية” للمشاركة في انتخاباته

واعتبر البيان أن الانتخابات في سوريا، تتعارض مع نص وروح قرار مجلس الأمن 2254 بشأن التسوية السياسية.

وأضافت أن هذه الخطوة، تكشف عن نهج غير صادق، من نظام الأسد تجاه العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة.

ولفتت الخارجية، إلى أهمية عدم السماح لمحاولات النظام، الرامية إلى تأمين شرعية مصطنعة، عبر انتخابات معروفة النتائج مسبقاً.

ودعا البيان التركي، إلى ضمان استمرار العملية السياسية برعاية من الأمم المتحدة، وعلى أعين وقيادة السوريين دون انقطاع.

وأشار إلى أن تركيا ستواصل بحزم جهودها في هذا الاتجاه، وسط تضامن مع الشعب السوري.

واليوم الأربعاء، بدأ النظام عملية الاقتراع في المناطق الواقعة تحت سيطرته، للانتخابات الرئاسية التي أعلن عنها في شهر نيسان/ أبريل الماضي.

جاء ذلك رغم إعلان عدد من الدول الكبرى عدم الاعتراف بها، ومقاطعتها من قبل ملايين السوريين في شمالي وجنوبي البلاد.

زر الذهاب إلى الأعلى