أم تعذب ابنتها وتقتلها بالاشتراك مع زوجها في حمص

أقدمت امرأة على تعذيب وتعنيف طفلتها حتى فارقت الحياة، وذلك بالاشتراك مع زوجها في مدينة حمص.

وقالت وزارة الداخلية في حكومة النظام إن “الطفلة (جنى – تولد 2018) أُسعفت إلى مستشفى (الباسل) بحي الزهراء، في حمص، بتاريخ 17 من الشهر الجاري، وذلك إثر تعرضها لأذى بجسدها من جراء ضربها، حتى فارقت الحياة”.

اقرأ أيضا: مدير معهد في حمص يتحرش جنسياً بإحدى الطالبات القاصرات (فيديو)

وأوضحت أن “هيئة الكشف القضائية كشفت على الجثة، وتبين أن الطفلة عمرها أربع سنوات، حيث شوهد آثار كدمات على اليدين والقدمين والبطن والظهر، وآثار تعذيب على الجثة، وتبين أن سبب الوفاة ناجمة عن النزف الدماغي الرضي الناجم عن رض الرأس بأداة صلبة وضرب الرأس على جسم صلب”.

وأضافت أن شرطة البياضة التابعة لها “ألقت القبض على والدة الطفلة المغدورة المدعوة (دانيا. ا) تولد 1999، وبالتحقيق معها اعترفت بإقدامها بالاشتراك مع زوجها الملقى القبض عليه المدعو (أحمد. ع) تولد 1973، على ضرب وتعذيب وتعنيف الطفلة المغدورة (جنى) بشكل متكرر وحرقها بأعقاب السجائر وحرمانها من الطعام وطردها من المنزل للتخلص منها، وقيام زوجها المذكور بنفس اليوم بضرب ابنتها (جنى) بواسطة عصا خشبية على رأسها ما أدى لفقدانها الوعي”.

وكثرت في الآونة الأخيرة جرائم القتل والتعذيب التي يتعرض لها الأطفال على أيدي أهاليهم أو أقاربهم في مختلف المناطق السورية.

زر الذهاب إلى الأعلى