أمير قطر يتعرض للسرقة في مدينة كان الفرنسية

تعرض أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للسرقة، من قبل لصوص أحدهم مسلح، اقتحم قصراً له في مدينة كان الفرنسية.

وجرت الحادثة بالقرب من منتجع كان الفرنسي، واستولى فيه اللصوص على ساعات يد وقطع ثمنية أخرى.

اقرأ أيضا: ليست قطر.. جيش دولة عربية يشارك في إخماد حرائق تركيا

ولم يكن الشيخ تميم بن حمد موجوداً، عندما اقتحم أربعة أشخاص منزله في موان – سارتو ليل.

كما تمت السرقة بلا عنف، ولم يضع المسلحون مسدساً على رؤوس الأشخاص الذين كانوا موجودين في القصر.

لكن هؤلاء “خضعوا لأوامر (اللصوص) عندما رأوا السلاح قبل سرقة قطع ثمينة خصوصاً ساعات اليد، فيما بدأت عدد من هيئات إنفاذ القانون في مدن غراس ونيس ومرسيليا فتح تحقيقات بالواقعة.

ومنذ تسعينات القرن الماضي، تملك عائلة الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، هذا القصر الذي يمتد على مساحة 30 هكتاراً في موانس سارتو.

زر الذهاب إلى الأعلى