ألمانيا لا ترحّل اللاجئين السوريين إلى بلدهم بل لدول ثالثة

ذكرت مصادر إعلامية، اليوم الخميس أن معدلات ترحيل اللاجئين من ألمانيا انخفض إلى النصف تقريباً منذ ما قبل جائحة فيروس كورونا المستجد، وكان إبعاد اللاجئين السوريين يتم إلى دول ثالثة غير سوريا.

وقال موقع “مهاجر نيوز” إن ألمانيا رحلت عدداً أقل بكثير من الأشخاص في عام 2021 .

اقرأ أيضا: لاجئ سوري في ألمانيا يعيد 400 ألف يورو وصلته لحسابه البنكي بالخطأ

وأضاف أنه تم ترحيل 470 لاجئاً من أصل سوري لم يحصلوا على إذن للبقاء في ألمانيا، ولكن لم يرحلوا إلى سوريا، إنما إلى دول ثالثة، وفق بيانات وزارة الداخلية الألمانية.

ورداً على سؤال من حزب دي لينك (اليسار)، أكدت الحكومة الألمانية مؤخراً أن اللاجئين السوريين في ألمانيا لن يعودوا إلى سوريا إلا على أساس طوعي.

وأعلنت أحزاب الائتلاف الحاكم في ألمانيا العام الماضي أنها تريد تحسين تمويل عودة الأشخاص الذين ترعاهم الدولة دون حق البقاء، لكنهم شددوا على أن العودة الطوعية بدلاً من العودة القسرية هي الأفضل.

ويتضمن اتفاق التحالف خططاً لتنفيذ عمليات الإعادة إلى الوطن عبر المغادرة بشكل أكثر اتساقاً، ولا سيما ترحيل المجرمين والأشخاص الخطرين”.

وبحسب وزارة الداخلية الألمانية، سُجل في العام الماضي 11982 عملية ترحيل، لكن في عام 2020، نفذت السلطات 10800 عملية ترحيل، بالمقارنة مع عام 2019 الذي تم فيه ترحيل نحو 22100 شخص.

وبحسب معلومات وكالة الأنباء الألمانية، فإن معظم عمليات الترحيل بالطائرة العام الماضي ذهبت إلى جورجيا 1116 شخصاً وألبانيا 908 أشخاص. 

زر الذهاب إلى الأعلى