ألمانيا تصرح بشأن طرد سفيرها من تركيا

نفت وزارة الخارجية الألمانية، اليوم الإثنين، أن يكون سفيرها في أنقرة، قد تلقى أي أمر طرد رسمي من البلاد، مشيراً إلى أن ألمانيا تنظر بقلق لتصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وسبق أن أصدر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أول أمس السبت، تعليمات إلى وزير الخارجية من أجل إعلان سفراء 10 دول أشخاصاً “غير مرغوب بهم” في أسرع وقت، بعدما أصدرت سفارات كل من الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وفنلندا والدنمارك وهولندا ونيوزيلندا والنرويج والسويد بياناً مشتركاً طالبَ تركيا “باحترام قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان وضمان الإفراج العاجل” عن رجل الأعمال عثمان كافالا المتهم بالتورط في محاولة الانقلاب عام 2016.

اقرأ أيضا: البرلمان الأوروبي يرد على إعلان أردوغان سفراء 10 دول “غير مرغوب بهم” في تركيا

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية ستيفن شيبرت في مؤتمر صحفي “بالطبع شاهدنا تغطيات صحفية لتصريحات الرئيس أردوغان. لكننا لم نتلق أي إشعار رسمي بشأن طرد السفير أو أي شيء من هذا القبيل في مطلع الأسبوع”.

وأضاف المتحدث أن طرد السفير يتعارض مع عمق العلاقات الثنائية بين تركيا وألمانيا وأهميتها وأن ألمانيا كانت على اتصال مع نظرائها في باريس وواشنطن في مطلع الأسبوع.

واستدعت تركيا السفراء الـ 10 بشأن البيان المشترك واصفة إياه بأنه “غير مسؤول”، وقالت إنها ترفض ما وصفته بـ”محاولات للضغط على القضاء”.

وتحتجز السلطات التركية كافالا منذ عام 2017، وبُرّئ العام الماضي من تهم تتعلق باحتجاجات حديقة جيزي التي جرت عام 2013، إلاّ أنه لا يزال يواجه تهماً أخرى متعلقة بمحاولة الانقلاب.
المصدر: وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى