fbpx

ألمانيا تصدر قراراً يثير غضب اللاجئين السوريين

أصدرت وزارة الداخلية الألمانية قرارًا جديدًا أثار غضب اللاجئين السوريين في البلاد، وسط دعوات لتنظيم وقفات احتجاجية لإلغائه.

وبحسب موقع “سناك سوري” فقد فرضت الوزارة على اللاجئين السوريين الراغبين بالحصول على الجنسية في ألمانيا أن يقدموا أوراقًا ثبوتية، من بينها جواز سفر سوري جديد، صادر عن سفارة نظام الأسد ببرلين.

اقرأ أيضا: لاجئان سوريان على حدود بولندا يرويان قصتهما مع المهربين

وأضافت المصادر أن الوزارة لم تخص السوريين وحدهم بالقرار، بل إن ذلك يشمل جميع الأجانب المقيمين على الأراضي الألمانية.

ودعى لاجئون سوريون لتنظيم احتجاجات رافضة للقرار، في حين خرج العشرات من اللاجئين ونظموا وقفةً عبروا خلالها عن رفضهم مراجعة سفارة نظام الأسد.

وذكر موقع “أورينت نت” أن لاجئين سوريين نظموا وقفة احتجاج بمدينة “ساربروكن”، أبدوا استياءهم من القرار، وتخوفهم من تعرضهم لمضايقات أمنية داخل سفارة النظام السوري في برلين.

وتحتضن ألمانيا قرابة مليوني لاجئ، من جنسيات مختلفة حول العالم، بينهم أكثر من 780 ألف لاجئ سوري، وتعتبر بذلك الدولة الأوروبية الأكثر استقبالًا للاجئين.

المصدر: الدرر الشامية

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى