fbpx

ألمانيا تشدد على وجوب محاسبة نظام الأسد على استخدام “الكيماوي” وتدعو دول العالم للرد على “انتهاكاته المتواصلة”

شددت ألمانيا على وجوب محاسبة نظام الاسد، بعدما خلص تحقيق لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أنه استخدم أسلحة كيميائية لقصف مناطق في إدلب، في 2018.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في بيان ،الاثنين، إن استخدام نظام الأسد للأسلحة الكيميائية يمثّل انتهاكاً صريحاً للقانون الدولي بالنسبة إلى بلاده، مشدداً على وجوب “محاسبة المسؤولين”.

اقرأ أيضا : واشنطن: موسكو تدافع عن الأسد دون تحفظ وتعيق محاسبته على استخدام الأسلحة الكيميائية

وأضاف الوزير الألماني: “جميع الدول الأعضاء في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية مدعوة إلى الرد على انتهاكات سوريا المتواصلة لمعاهدة حظر الاسلحة الكيميائية”، داعياً تلك الدول الى “استخدام السبل المتاحة في إطار المعاهدة لفرض احترامها”.

وكانت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية قد خلصت بعد إجراء تحقيق، إلى أن القوات الجوية التابعة لنظام الأسد استخدمت غاز الكلور، وهو سلاح كيميائي، في أثناء هجوم على مدينة سراقب بريف إدلب في 2018.

اقرأ أيضا : في ذكرى الهجمات الكيماوية على اللطامنة…الدفاع المدني يحث على محاسبة نظام الأسد

وتصوت الدول الأعضاء بالمنظمة في وقت لاحق هذا الشهر، على إمكانية فرض عقوبات على نظام الأسد قد تشمل تعليق حقه في التصويت، ما يشكل العقوبة الأشد التي تجيزها المنظمة إذا لم يتخذ النظام إجراءات في هذا الصدد.

المصدر: AFP

زر الذهاب إلى الأعلى