ألمانيا تستقبل 100 لاجئ بينهم سوريون قادمين من دولة عربية

أعلنت المتحدثة باسم مجلس الشيوخ الألماني ميلاني راينش، أمس الثلاثاء، أنه من المتوقع اليوم وصول نحو 100 لاجئ – بينهم سوريون- إلى برلين قادمين من لبنان.

ويأتي ذلك في إطار برنامج أوروبي لإيواء لاجئين من مناطق الحروب والأزمات المسلحة، حيث سيوزع الوافدون الجدد على ثلاثة أماكن لتقديم الرعاية والدعم لهم.

اقرأ أيضا: “المجلس الدنماركي” يعلن عن توظيف ودعم مشاريع للاجئين السوريين في تركيا

ويستهدف البرنامج الأوروبي في المقام الأول اللاجئين السوريين الموجودين في لبنان، وخاصة النساء والأطفال الذين وقعوا ضحايا للعنف المنزلي، أو الأشخاص الذين تعرضوا لصدمات شديدة من جراء الحرب في سوريا.

ومن المقرر أن تستقبل برلين لاجئين إضافيين بخلاف الولايات الأخرى، حيث يوفر مجلس الولاية 100 مقعد سنوياً.

ويعتزم ائتلاف “إشارة المرور”، الذي تولى تشكيل الحكومة الجديدة في ألمانيا، انتهاج سياسة هجرة أكثر انفتاحاً، للتصدي لمشكلة نقص الكوادر الفنية المتخصصة وزيادة أعداد المتدربين، بحسب ما صرح وزير العمل في حكومة تسيير الأعمال.

ويطلق على الائتلاف، الذي يضم كلاً من الحزب الاشتراكي الديمقراطي والحزب الديمقراطي الحر وحزب الخضر، ائتلاف إشارة المرور لأن الألوان التقليدية لهذه الأحزاب هي الأحمر والأصفر والأخضر على التوالي.

وكان برلمان الولاية قرر بالفعل في نهاية عام 2018 تطوير برنامج استقبال اللاجئين في إطار تقديم مساعدات إنسانية لمن هم في أمس الحاجة إلى الحماية، حيث صدر هذا القرار بالاتفاق مع وزارة الداخلية الاتحادية الألمانية.

وبحسب تقرير “الاتجاهات العالمية” الصادر عن مفوضية اللاجئين فإن لبنان يحتل المرتبة السابعة عالمياً في عدد اللاجئين الذين يستضيفهم، إذ يبلغ عددهم نحو 870 ألف لاجئ مسجل لدى المفوضية.

إلا أن السلطات اللبنانية تقول إن العدد الفعلي للاجئين في لبنان يبلغ نحو مليوني لاجئ، فكثير منهم غير مسجل في لوائح المفوضية، وهذا العدد يشكل نحو 40 في المئة من عدد سكان البلاد البالغ نحو 5 ملايين.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى