fbpx

ألمانيا.. إحباط خطة مذهلة لسرقة أحد البنوك عن طريق الصدفة

تسببت الصدفة في خيبة أمل عصابة أرادت سرقة أحد البنوك في بلدة شبنغه بولاية شمال الراين ويستفاليا، شمال غرب ألمانيا، والتي تعد أكبر ولاية ألمانية من حيث عدد السكان.

وكشفت صحيفة “بيلد” أن مجهولين قاموا على مدار أسابيع بحفر نفق طوله تسعة أمتار من داخل غرفة محولات كهرباء بجوار موقف للسيارات يقع بجانب مبنى بنك “فولكس بنك” وسط شبنغه.

وأوضحت الصحيفة أن اللصوص قاموا بجمع مخلفات عملية الحفر في أجولة بلاستيكية خزنوها داخل الغرفة. وبطريقة احترافية سدوا جوانب النفق وفتحته العليا بألواح من الخشب.

ولم يبق أمامهم سوى الحفر أسفل الجدار الذي تقع خلفه خزينة البنك لكي يصلوا إلى هدفهم.

من جهته، ذكر موقع قناة “إن تي في” الألمانية أن الفاعلين قاموا قبل فترة ليست طويلة بتغيير قفل غرفة المحولات كي يدخلوا إليها طوال الوقت، وأنهم كانوا على علم بأن عمال الكهرباء يستخدمون الغرفة على فترات متباعدة.

ولأن هذا النفق يسير أسفل موقف السيارات، فقد تحركت بعض الأحجار غير المستوية في الممر المؤدي إلى الموقف، كما كانت هناك أحجار تتحرك عن موضعها كل يوم.

اقرأ أيضا: سوريا.. حفل زفاف يتحول إلى مأتم بسبب مزاح أصدقاء العريس

علاوة على ذلك، فقد تجمعت مياه الأمطار في برك صغيرة في الأيام الماضية، ما جعل موظفي البنك يخشون حدوث انهيار للتربة، فتم استدعاء عمال طرق لإصلاح الأحجار غير المستوية.

واشتبه طاقم عمال الطرق في حدوث مشكلة في المياه. وعلى عمق مترين تحت السطح، اكتشفوا ألواحاً خشبية تشكل الجزء العلوي من النفق، ما دفعهم إلى الاتصال بالشرطة أمس الثلاثاء.

وقالت الشرطة الألمانية إنها اكتشفت نفقاً يبلغ طوله نحو سبعة أو ثمانية أمتار، وعرضه حوالي متر واحد. وأعربت عن اعتقادها أن العمل كان مستمراً لبعض الوقت. ولم يتمكن من قام بحفر النفق من اختراق جدران البنك تحت الأرض حتى لحظة اكتشاف النفق.

الغريب في الأمر هو أن مصرف “فولكس بنك” يقع في قلب بلدة “شبنغه” تقريباً ويطل مباشرة على مركز رعاية بالبلدة التي يسكنها 15 ألف نسمة. لكن موقع “إن تي في” ذكر أن البنك مؤمن جيداً ضد السرقة. كما أنه لا يتم داخله تخزين مبالغ كبيرة من المال.

المصدر: وكالة الأنباء الألمانية

زر الذهاب إلى الأعلى