fbpx

أكبر قضية في بريطانيا .. كم ستحصل الأميرة هيا بعد طلاقها من حاكم دبي؟

ذكرت صحيفة بريطانية، أن قضية طلاق الأميرة الأردنية هيا بنت الحسين من زوجها السابق حاكم دبي محمد بن راشد آل مكتوم، في أكبر قضية طلاق من نوعها في تاريخ بريطانيا.

وأوضحت صحيفة “التايمز”، في تقرير لها، يوم الخميس، أن الأميرة الأردنية البالغة من العمر 47 عاماً وصلت يوم الأربعاء إلى المحكمة، وتطالب بحصة من ثروة زوجها حاكم دبي البالغ من العمر 72 عاماً، وأنها تسعى إلى تسوية بعد انهيار زواجهما.

اقرأ أيضا: لاجئ سوري يغامر بنفسه لإنقاذ والديه المحاصرين على حدود الاتحاد الأوروبي

تسوية بأكثر من نصف مليار دولار

ولا تزال جلسة الاستماع سرية وستعقد على مدى 10 أيام في المحكمة العليا، برئاسة القاضي مور، وستقرر حجم المبلغ الذي ستحصل عليه الأميرة وولديها، وفق الصحيفة.

في حين يتوقع الخبراء قبل بدء التسوية المالية أنها قد تزيد على الـ 450 مليون جنيه إسترليني (615 مليون دولار)، التي منحتها محكمة بريطانية عام 2017 إلى تاتانيا أخميدوفا، زوجة الملياردير الروسي السابقة فرخد أخميدوف، وتم تخفيض المبلغ إلى 150 مليون في شهر يوليو.

وأشارت الصحيفة إلى أن المحامية فيونا شاكلتون، تمثل الأميرة في القضية، وهي من أبرز محامي الطلاق في بريطانيا، ومن بين زبائنها الأمير تشارلز، ولي العهد البريطاني والراحلة الأميرة ديانا.

وسبق أن أصدر القضاء البريطاني حكماً يقول فيه: إن “حاكم دبي استخدم برنامج بيغاسوس الإسرائيلي للتجسس على زوجته السابقة”.

وأردفت المحكمة أن حاكم دبي حاول شراء عقار معروض للبيع في بريطانيا قرب عقار هيا في إطار “حملة ترويع وتهديد مستمرة” استهدفت الأميرة هيا خلال معركة حضانة أطفالهما.

وتزوج الشيخ الذي يتولى أيضا منصب نائب رئيس الإمارات، الأميرة التي سبق أن عملت عضواً في اللجنة الأولمبية الدولية، في عام 2004، ولهما طفلان، الجليلة التي تبلغ 13 عاماً وزايد الذي يبلغ 9 سنوات.

وانفصل بن راشد عن هيا، وهي أخت غير شقيقة للعاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، في شباط 2019 وانتقلت في نيسان العام ذاته إلى المملكة المتحدة سراً رفقة طفليها، ما تسبب في معركة قضائية مستمرة حول الحضانة حيث يدعمها حالياً القضاء البريطاني

كم تبلغ ثروة حاكم دبي في بريطانيا؟

وفي شهر نيسان 2021 كشفت صحيفة الغارديان البريطانية، عن حجم ثروة محمد بن راشد وممتلكاته في بريطانيا والتي اتضح أنه متضخمة بشكل فاحش حتى أنها تزيد على حجم ممتلكات الملكة إليزابيث الثانية نفسها.

وأشارت الصحيفة إلى أن حاكم دبي بنى إمبراطورية أراض وعقارات بمساحة 40 ألف هكتار أو ما يعادل 100,000 فدان، ما يجعله أكبر ملاكي الأراضي في بريطانيا.

وبحسب الصحيفة تتراوح العقارات التي يملكها حاكم دبي وعائلته من القصور إلى الإسطبلات ومراكز تدريب الخيول في نيوماركت.

كما تشمل البيوت الحجرية البيضاء في المناطق الراقية بمدينة لندن ومناطق واسعة بما فيها مزرعة إنفريت ومساحتها 25,000 هكتار، في الهضاب الأسكتلندية.

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى