أفضل 5 أماكن على وجه كوكب الأرض للعيش في نهاية العالم

نشر موقع أكسيوس دراسة حديثة في دورية “ساستاينابيليتي” Sustainability حول نهاية العالم و المكان الأنسب على وجه الكوكب للوجود فيه في مثل هذه الظروف.

وحدد الباحثون العوامل التي تمكن دولة ما من مواجهة تبعات أي انهيار حضاري سواء كان بسبب أزمة مالية أو تغير مناخي أو غيره.

اقرأ أيضا: فيديو صادم.. النيران تلتهم أسماكاً في مياه المحيط الهادئ

وتشمل تلك العوامل القدرة على تحقيق الاكتفاء الذاتي في إنتاج الغذاء والكهرباء، والقدرة على السيطرة على الحدود من موجات الهجرة الجماعية، والمناخ المعتدل، وانخفاض الكثافة السكانية بشكل عام.

ووفق الباحثين فإن من يحقق كل هذه العوامل من دول العالم هي نيوزيلندا التي تتربع على قائمة الدول المناسبة لسيناريو نهاية العالم، تليها أيسلندا، التي تتمتع بقدرة ذاتية كبيرة على توليد الطاقة المتجددة.

وتحتوي آيسلندا و باحتوائها على مصائد أسماك وفيرة، وتتمتع بكثافة سكانية منخفضة، وتأتي بعدها في الترتيب تسمانيا والمملكة المتحدة وأيرلندا.

ووفق المصادر لا يشكل اختيار نيوزيلندامفاجأة إذا علمنا أن البلاد شكلت مؤخراً ملاذاً شهيراً لمليارديرات وادي السيليكون الذين يبحثون عن ملجأ لنهاية العالم.

وتشير التقارير الإعلامية إلى انتعاش الاقتصاد النيوزيلندي منذ دخوله فترة ركوده في أيلول/ سبتمبر الماضي بعد إغلاق صارم في وقت مبكر من تفشي كورونا.

لكن هناك مشكلة وحيدة قد تسحب اللقب من نيوزيلندا وهو النشاط الزلزالي الشديد وكونها موقع آخر ثوران بركان هائل على الأرض، منذ حوالي 26500 عام.

زر الذهاب إلى الأعلى