أسعار الأدوية تحلق عالياً في دمشق.. والصيدليات شبه فارغة منها!

تشهد صيدليات دمشق نقصاً كبيراً بالأدوية والمواد الطبية على اختلاف أنواعها، فيما اختفت أنواع أخرى نهائياً، ما أدى لارتفاع الأسعار بشكل ملحوظ.

ونقل موقع “صوت العاصمة” عن مراسله القول، إن معظم الأدوية فُقدت من عشرات الصيدليات في دمشق خلال اليومين الماضيين، مشيراً إلى أن بعض الأنواع اختفت من جميع الصيدليات بشكل كامل، لاسيما الأدوية الخاصة بمرضى الضغط والقلب والسكري.

وأوضح أن الكثير من الصيدليات امتنعت عن بيع الأدوية رغم وجود كميات قليلة منها داخل الصيدليات، مبيّناً أن عملية البيع تتم بشكل محدود “إن وجدت”، بمقدار علبة واحدة فقط.

اقرأ أيضا : دون دفع ثمن الأدوية …. مرضى “كورونا” بحاجة إلى أكثر من مليون ليرة سورية لليوم الواحد بالمشافي الخاصة في دمشق

وأضاف أن أسعار الأدوية في الصيدليات تجاوزت الأسعار المدونة عليها، موضحاً أن الصيادلة برّروا رفع الأسعار بأنها رُفعت من قبل مصانع الأدوية والموزعين، دون إصدار نشرة رسمية.

وأكد مراسل الموقع أن ارتفاع الأسعار جاء خلال ساعات قليلة، إذ تراوح سعر حبوب “سيتامول” بين 750 و1000 ليرة سورية للظرف الواحد، وفُقدت كذلك الأدوية الأجنبية من الصيدليات بشكل مفاجئ، إضافة لتوقف مجموعات التواصل الاجتماعي التي كان يعتمدها الأهالي لتأمين بعض الأنواع من الأدوية.

يُذكر أن المحافظات السورية، وخاصةً الواقعة منها تحت سيطرة نظام الأسد، تشهد أزمة صحية كبيرة في ظل تفشي فيروس كورونا وعجز الأهالي عن تأمين مستلزماتهم الطبية بسبب تحليق أسعار الأدوية.

زر الذهاب إلى الأعلى