أستراليا.. تعديل وزاري بعد اتهامات بالاغتصاب طالت عضوين بارزين بالحكومة

أعلن رئيس الوزراء الإسترالي سكوت موريسون، الاثنين، عن تعديل وزاري جديد في حكومته المحافظة طال اثنين من أبرز أعضائها، وذلك استجابةً للضغط الشعبي المستمر منذ أسابيع بسبب فضائح متعلقة بالاغتصاب.

ووفقاً للتعديل، تم تعيين المدعي العام، كريسيان بورتر، وزيراً للصناعة والعلوم والتكنولوجيا، بعد أن كان يشغل منصب كبير المستشاريين العدليين لحكومة موريسون.

اقرأ أيضا: بايدن .. حاكم نيويورك قد يُحاكم جنائياً إذا ثبتت الاتهامات بالتحرش

كما تم تجريد وزيرة الدفاع، ليندا رينولدز، من منصبها وتعيينها في منصب وزيرة الخدمات الحكومية.

وتعود قضية الاغتصاب الأولى إلى عام 1988، حيث اتُهم بورتر مؤخراً باغتصاب زميلة له (16 عاماً) حينما كان طالباً، فيما تُتهم رينولد باستغلال الصلاحيات الممنوحة لعرقلة التحقيق بقضية اغتصاب موظفة في مكتبها بالبرلمان، والإساءة للضحية بنعتها بـ “البقرة الكاذبة”.

المصدر: AFP

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.
زر الذهاب إلى الأعلى