أزمة معيشية جديدة ..أهالي الرقة يتهمون “قسد” باحتكار مادة أساسية لتحقيق مكاسب مادية

تشهد مدينة الرقة التي تسيطر عليها ميلشيا قسد أزمة معيشية جديدة، حيث تفتقد أسواق المدينة لمادة السكر، وسط اتهامات لميلشيا قسد بافتعال تلك الأزمات.

وأفادت صفحات محلية أن الأهالي يتهمون ميلشيا قسد بافتعال الأزمات المعيشية، كفقدان الخبز والمواد التموينية، وذلك بهدف تحقيق مكاسب مادية.

اقرأ أيضا: حزب الله العراقي يؤسس معسكراً للمنتسبين الجدد يضم أنفاق وآليات ثقيلة شرقي الرقة

وأوضحت أن سعر كيلو السكر تجاوز الـ3000 ل.س، في مدينة الرقة وسط فقدان المادة من الأسواق، في حين أنها تتوفر في المناطق الأخرى وبسعر أقل.

وفي سياق متصل، أشارت المصادر إلى أن مستودعات ميلشيا قسد مليئة بمادة السكر، إلا أنها منعتها عن الأسواق لرفع سعر المادة وبيعها للأهالي بأسعار مرتفعة.

ويستاء الأهالي من الأزمات المعيشية التي تواجههم، وبشكل مستمر، حيث تتجاهل ميلشيا قسد الأوضاع المعيشية وتزيد من معاناة الأهالي لتحقيق مكاسبها الاقتصادية.

يُشار إلى أن ميلشيا قسد تفرض هيمنتها على منطقة شمال شرق سورية، المنطقة المعروفة بثرواتها، إلا أن هذا لم يمنع من حدوث أزمة معيشية وسط هيمنة قسد على الثروات وحرمان الأهالي منها.

زر الذهاب إلى الأعلى