أردوغان يوقف توزيع كتب مدرسية تحوي رسوماً مسيئة للرسول بريف حلب

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إنه أصدر أمراً بإيقاف توزيع كتب مدرسية تحوي رسوماً تصويرية قيل إنها مسيئة للرسول الكريم محمد (صلى الله عليه وسلم) في مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري بريف حلب.

وأعلن أردوغان، خلال الاجتماع التشاوري الـ 40 لمفتي الولايات التركية، بدء التحقيقات بشأن الأشخاص المسؤولين عن ما سمّاه “العمل المخزي”، لا سيما معدي الكتاب وأولئك الذين أهملوا تدقيقه.

اقرأ أيضا: أمير قطر يعلق على زيارة الرئيس التركي أردوغان للدوحة

وأعرب عن “حزنه الشديد لوقوع هذه الحادثة”، مشيراً إلى أنه سيتابع بشكل شخصي مساءلة المسؤولين عنها.

وكانت مناطق سيطرة الجيش الوطني السوري في ريف حلب قد شهدت، الخميس الماضي، موجة غضب شعبي على خلفية انتشار صور من كتاب السيرة النبوية لطلاب الصف الأول والثاني الابتدائي، تظهر فيها رسوم كرتونية “تعبيرية” مرتبطة بقصص السيرة، عُدّت مسيئة للرسولﷺ.

أردوغان يوقف توزيع كتب مدرسية تحوي رسوماً مسيئة للرسول بريف حلب

وانتشرت تلك الرسومات على جميع منصات التواصل الاجتماعي والغرف الإخبارية في شمال غربي سوريا، ما أحدث غضباً شعبياً عارماً، طالب خلاله الأهالي والناشطون بمحاسبة القائمين على إدارة ملف التربية والتعليم في الشمال السوري، وفي مقدّمتهم الحكومة السوريّة المؤقتة التي نفت، في بيانٍ صدر لاحقاً، أي علاقة لها بالأمر.

ونفت “المؤقتة” أنّ يكون لها علم بما جرى تداوله من كتب مسيئة للرسولﷺ، مؤكدةً أنّ الكتب المدرسية المعتمدة لديها هي من طباعة مؤسسة قطر الخيرية وممهورة بخاتم الحكومة، فضلاً عن عدم وجود مادة باسم السيرة النبويّة في المنهاج المعتمد من قبلها.

كذلك دانت معظم الهيئات والتنسيقيات الثورية ورابطة المهجّرين السوريين في ريف حلب، إدراج كتاب مسيء للرسول الكريمﷺ، مطالبين بمحاسبة كل مَن له يد بإدخال هذا المنهاج وطباعته وتوزيعه، كما طالبوا المجلس الإسلامي السوري بمتابعة الأمر، والتأكيد على عدم إصدار أي منهاج تربوي إسلامي من دون الرجوع للمجلس.

المصدر: تلفزيون سوريا

زر الذهاب إلى الأعلى