أردوغان يزف بشرى سارة للسوريين في ظل وعود المعارضة التركية بطردهم

زف الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بشرى سارة للسوريين ووعدهم بأنه لن يسمح بطردهم من بلاده مادام رئيساً لتركيا وحزب العدالة والتنمية هو الحاكم.

جاء ذلك خلال تصريحات أدلى بها الرئيس التركي خلال لقاء مع شباب أفارقة في مكتبة الأمة بالعاصمة أنقرة على هامش القمة الثالثة للشراكة التركية – الأفريقية.

اقرأ أيضا: أردوغان يعلن الحد الأدنى للأجور لعام 2022

وأوضح أردوغان أنه “لا يوجد عنصرية في ديننا، مع الأسف أحزاب المعارضة في الآونة الأخيرة لديها موقف ضد السوريين، ويقولون عند وصولنا إلى السلطة سنرسل هؤلاء السوريين إلى بلادهم”.

وأكد “بأنهم جميعاً ضيوف لدينا ولم يغادروا أوطانهم من تلقاء أنفسهم، تركوا بلادهم لأنهم لم يجدوا فرصة للحياة والعيش فيها، ونحن طبعاً فتحنا لهم أبوابنا ومستمرون في استضافتهم”.

وأضاف أردوغان “فأما نحن فلا مشكلة لدينا في ذلك، ونحن الآن نستضيف ما يقارب الـ 4 ملايين سوري في بلادنا ومع القادمين من العراق يصبح إجمالي العدد 5 ملايين سوري، ونحن مستمرون في استضافتهم”.

يُذكر أنه يقيم في تركيا نحو 3 ملايين و700 ألف لاجئ سوري موزعين على مختلف الولايات التركية.

وتتركز النسبة الأكبر من اللاجئين في مدن إسطنبول وهاتاي وغازي عنتاب وشانلي أورفا.