أردوغان: نحضر لمشروع جديد لإعادة مليون سوري بشكل طوعي إلى بلادهم

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن بلاده تحضّر لمشروع في الشمال السوري سيضمن تأمين عودة طوعية لنحو مليون لاجئ سوري يعيشون في تركيا.

جاء ذلك خلال مشاركته عبر رسالة مصوَّرة في مراسم تسليم منازل مبنية من الطوب في إدلب السورية، برعاية هيئة الطوارئ والكوارث، ووزارة الداخلية التركية.

اقرأ أيضا: نظام الأسد يستولي على عقارات معارضيه في محافظة درعا

وأضاف أردوغان:” نحو 500 ألف سوري عادوا إلى المناطق الآمنة التي وفرتها تركيا منذ إطلاق عملياتها في سوريا عام 2016″.

وقال الرئيس التركي إن المشروع سيوفّر في 13 منطقة في الشمال السوري مثل أعزاز وجرابلس والباب وتل أبيض، كل الاحتياجات اللازمة للعيش الكريم من مدارس ومستشفيات.

وشدّد على أن تركيا “تنتقد الموقف العنصري والتمييزي والأناني والمنافِق للغربيين في التعامل مع المظلومين، فنحن لا ننظر إلى جلد أي شخص أو شعره أو لون عينيه أو معتقده أو لغته”.

وأضاف أن بلاده لا تتعامل مع المناطق الجغرافية التي تعمل فيها وفقاً لثرواتها الطبيعية، بل تتحرك فقط وفق ما تقتضيه حاجة المضطهَدين والضحايا.

وتستضيف تركيا أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري هربوا من القصف غالبيتهم من سكان مناطق شمال سوريا والمحافظات القريبة منها.

يُذكر أن الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان اتّخذ موقفاً معارضاً لنظام الأسد منذ بدء الثورة في سوريا عام 2011، كما عمل على استقبال اللاجئين السوريين عبر إنشاء مخيماتٍ لهم على الحدود السورية التركية، إضافةً لفتح الحدود أمام طالبي اللجوء لكي يتثنّى لهم الدخول إلى تركيا من أجل الحصول على الحماية أو العمل أو التعليم.

وأكد أردوغان، في أكثر من تصريح، أنه لن يقوم بأي خطوةٍ من شأنها أن تُعيد شرعية نظام الأسد، وأن اللاجئين لن يغادروا تركيا إلا إلى بيئة آمنة.

زر الذهاب إلى الأعلى