فقدان أدوية الأعصاب والقلب في أسواق سوريا .. والسبب ؟

تستمر أزمة فقدان أدوية القلب والأعصاب في أسواق سوريا مع غياب البدائل المحلية وتوافر الأصناف الأجنبية بأسعار مرتفعة جداً قد تصل إلى خمسة أضعاف أسعار الأدوية المحلية.

وأكد أحد الصيادلة لصحيفة “الوطن” الموالية أن المعمل لأدوية القلب “ديبوجت” لم يتم توزيعه منذ أكثر من شهرين ولا يوجد بديل عنه، في حين أكد صيدلي آخر أن العديد من أدوية القلب والأدوية العصبية غير متوفرة في الصيدليات لكنها موجودة بالسوق السوداء مرجعاً ذلك إلى غياب الرقابة.

اقرأ أيضا: لاجئ سوري في ألمانيا يعيد 400 ألف يورو وصلته لحسابه البنكي بالخطأ

وأضاف الصيدلاني أن هناك سوق سوداء حيث لا يحصل الصيدلاني على ما يطلبه من دواء بالأسعار المحدد من وزارة الصحة التابعة لحكومة نظام الأسد، ويضطر لشراء الدواء بضعف تسعيرته.

وقد رفعت وزارة الصحة في حكومة نظام الأسد، نهاية العام الماضي، أسعار الأدوية بنسبة تجاوزت الـ 30 في المئة، وهي الزيادة الثانية في العام ذاته بعدما رفعت أسعار الأدوية أيضاً في شهر حزيران 30 في المئة.

زر الذهاب إلى الأعلى