fbpx

“أخت روسيا عأخت العرب”.. الرئاسة الفلسطينية تعلق على تسجيل صوتي منسوب لمحمود عباس

علقت رئاسة السلطة الفلسطينية وحركة فتح على تسريب صوتي منسوب للرئيس محمود عباس، يوجه فيه ألفاظاً نابية للصين وروسيا والعرب.

جاء ذلك في بيان نقلته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا”، نفى صحة ذلك التسريب الذي قيل أنه سُجّل خلال اجتماع للجنة المركزية لحركة فتح في رام الله.

وكانت اللجنة المركزية لحركة فتح قد عقدت خلال الأيام القليلة الماضية، سلسلة اجتماعات في مقر المقاطعة بمدينة رام الله، ضمن التحضيرات لإجراء الانتخابات التشريعية.

تفاصيل التسجيل المسرب

ويُسمع في التسجيل المتداول صوت قيل أنه لأحد المشاركين يطلب من عباس موافقة على تقديم تهنئة للحزب الشيوعي الصيني بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيسه، ليرد صوت زُعم أنه لعباس بشتائم للصين وروسيا وأمريكا والعرب.

وقالت الرئاسة الفلسطينية إن التسجيل مفبرك وتقف وراءه جهات مشبوهة بهدف الإساءة لها وللقضية الفلسطينية.

اقرأ أيضا : رئيس الوزراء الفلسطيني: اتصال هاتفي مرتقب بين عباس وبايدن

كما وصف رئيس المكتب الإعلامي في مفوضية التعبئة بحركة فتح “منير الجاغوب” المقطع الصوتي المتداول في مواقع التواصل الاجتماعي بالمفبرك.

عصر التكنولوجيا

وذكر المسؤول الفلسطيني أن هذه الألفاظ لا تصدر عن الرئيس محمود عباس، وأن المدقق بالأمر يكتشف أن الصوت لا علاقة له بالرئيس الفلسطيني، حسبما نقلت عنه شبكة “إرم نيوز”.

وأردف أن الحالة الفلسطينية تمر بوقت حساس والهدف من المقطع الإساءة للقيادة، “وفي عصر التكنولوجيا يمكن فبركة التسجيلات والأصوات بسهولة” وفق تعبيره.

مستشار الرئيس الفلسطيني “محمود الهباش” اعتبر التسجيلات حلقة جديدة من سلسلة التلفيقات والأكاذيب التي تستهدف الشعب الفلسطيني وقيادته.

وقال الهباش إن هناك جهات تحاول خلط الأوراق والتشويش على الحركة الفلسطينية الناجحة في الساحة الدولية، مضيفاً أن تلك المحاولات لن تفلح في التأثير عليها.

زر الذهاب إلى الأعلى