أحمد العودة يتوعد بـ “كسر هدنة أستانة” في حال مهاجمة درعا

أفادت وسائل إعلام محلية، بأن قائد “اللواء الثامن” التابع للفيلق الخامس المرتبط بروسيا أحمد العودة، توعد بكسر هدنة استانة في حال استمر نظام الأسد بمهاجمة ومحاصرة مدينة درعا.

وأشارت المصادر إلى أن أحمد العودة رد على مطالب وزير دفاع النظام العماد علي عبد الله أيوب، بشأن أحياء درعا البلد المحاصرة، مؤكداً بأنه من المستحيل تسليم سلاح مقاتلي درعا.

وأكد القيادي في “اللواء الثامن” على أنه سيقوم بمواجهة قوات النظام في حال صممت على اقتحام المدينة، مشدداً على أن مطالب النظام “غير معقولة”، ومؤكداً على أن الحواجز ستبقى تحت سيطرة اللواء بناء على رغبة الأهالي.

اقرأ أيضاً.. لاتخاذ موقف حازم.. صحيفة: نواب أمريكيون يضغطون على بايدن بشأن درعا

وبحسب المصادر، رفض العودة بشكل قاطع وجود “الفرقة الرابعة” المدعومة من ميليشيات إيران على حواجز درعا، مشيراً إلى أنه أخبر أيوب بأنه لا مانع من أن تكون الحواجز في المدينة تحت سيطرة “الأمن العسكري” فقط.

وأضافت أنّ “العودة” أكد على أن اللواء جاهز لمحاربة قوات النظام في حال أراد الأخير الحرب، مضيفاً بأنه لن يتوانى عن حماية أهل درعا البلد وباقي قرى حوران.

اقرأ أيضاً.. عائلات درعا تنزح باتجاه أراضي السويداء بسبب قصف النظام العشوائي

ونوهت ذات المصادر إلى أن الضابط الروسي “ألكسندر كينشاك” أكد وقوف روسيا إلى جانب “العودة”، ونقلت عن الضابط الروسي قوله، إن روسيا لن تتدخل في حال حصول عملية عسكرية بين الطرفين.

وتابعت: “تخلي روسيا عن نظام الأسد في هذه المعركة سيجعله ضيعفاً هشاً وغير قادر على اقتحام درعا البلد”.

وأمس الخميس، أصدرت اللجان المركزية في محافظة درعا، بياناً، دعت من خلاله روسيا إلى الالتزام بوعودها، وحذّرت مما وصفتها “الهيمنة الإيرانية” على جنوبي سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى