fbpx

أحدهما قنصاً وسط دمشق.. اغتيال ضابطين كبيرين لدى قوات الأسد

نعت صفحات موالية على وسائل التواصل الاجتماعي، ضابطين كبيرين من قوات الأسد، قُتلا خلال الساعات الماضية، أحدهما برتبة لواء والثاني برتبة عميد.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، خبر مقتل الضابطين، في حين أكد عدد من الناشطين، من بينهم المعارض السوري بسام جعارة، خبر مقتل العميد في مخابرات النظام مناف إسماعيل الأحمد، والذي يشغل منصب مدير مكتب اللواء علي مملوك، قنصاً بدمشق.

اقرأ أيضا: فيصل القاسم: مخطط سوريا مشابه لما حدث في العراق.. وهذا هو مصير بشار الأسد بعد انتهاء مهمته

وأصدرت جماعة تطلق على نفسها “لواء المهام السري”، زعمت تبعيتها للجيش الحر، بياناً، أوضحت من خلاله أنها اغتالت العميد المذكور، قنصاً أمام منزله في حي المزة بدمشق.

وأكد بيان الجماعة، أن مناف إسماعيل الأحمد، يعد أحد أهم أذرع النظام الاستخباراتية، كما أنه اليد اليمنى لعلي مملوك.

كما نعت صفحات موالية لنظام الأسد، اللواء بقوات النظام، جمعة علي أحمد، بقرية بيت عانا في ريف جبلة، التابعة لمحافظة اللاذقية.

وادعت الصفحات أن جمعة علي أحمد، توفي بمرض عضال، فيما رجح ناشطون أن تكون مخابرات النظام هي المسؤولة عن تصفيته.

يشار إلى أن نظام الأسد، قام بتصفية العشرات من ضباطه ومسؤولي مؤسساته الأمنية، بهدف التخلص من المعلومات التي لديهم حول جرائمه المرتكبة في البلاد، في حال تمت محاسبته مستقبلاً أمام المحاكم الدولية.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى