fbpx

“أجنحة الشام” تعلق على الاتهامات الأوروبية بشأن المهاجرين

نفت شركة “أجنحة الشام” للطيران، المقربة من نظام الأسد، الاتهامات الأوروبية بضلوعها في أنشطة الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشينكو، الذي يسهل عبور المهاجرين بشكل غير قانوني إلى دول الاتحاد الأوروبي.

وقالت الشركة في بيان، إن رحلاتها السابقة إلى بيلاروسيا كانت “تنشيطاً لحركة التجارة والتبادل الثقافي والسياحي بين سوريا وبيلاروس”، إضافة لخدمة ونقل العديد من الطلاب السوريين الذين يدرسون في هذا البلد.

اقرأ أيضا: “أجنحة الشام” تبدأ بإعادة المهاجرين من بيلاروسيا إلى دمشق

وأشارت إلى أنها أجلت أمس، 96 مسافراً من السوريين العالقين في بيلاروس، “دون أن يتحمل المسافرون العائدون لبلدهم أي أعباء مادية”.

واعتبرت أن هذه الرحلة “تمثل مؤشراً مهما في دحض المزاعم والادعاءات التي توجهها دول الاتحاد الأوروبي” ضدها.

وأشارت إلى أنها لن تتردد في تنفيذ رحلات جوية مماثلة إلى بيلاروس فور ظهور طلبات جديدة من السوريين الراغبين في العودة إلى سوريا.

وكان الاتحاد الأوروبي، قد فرض عقوبات على “أجنحة الشام”، مبيناً أن الشركة زادت عدد رحلاتها من دمشق إلى مينسك منذ صيف 2021 لنقل المهاجرين إلى بيلاروسيا.

المصدر: وكالات

رغد الحاج

صحفية مهتمة بالشأن السوري الفني تعمل على إضافة قيمة مضافة للأخبار فى موقع المورد، عملت سابقا على تغطية أحداث ومؤتمرات فنية حدثت في سوريا قبل عام 2011 وكانت مراسلة لمجلة الفن في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى