أبرزها حول إدلب .. مناقشات روسية مصرية مشتركة حول سورية

ناقش كل من وزير الخارجية الروسي ووزير الخارجية المصري آخر المستجدات الميدانية في سورية، وعلى رأسها منطقة إدلب الحدودية مع تركيا.

جاء ذلك خلال لقاء صحفي مشترك جمع كل من “سيرغي لافروف” مع نظيره المصري “سامح شكري” في موسكو، أكدت “موسكو فيها على موقفها الرافض لمحاولات ما وصفتها تسييس ملف إيصال المساعدات الإنسانية إلى سورية”.

اقرأ أيضا: دمشق.. رجل يطعن أولاد شقيقه والسبب “دجاجة”

وأضاف “لافروف” أنه “من المهم العمل على التوصل لتسوية سياسية على أساس قرار مجلس الأمن 2254”.

وزعم الوزير الروسي أن التهديد (الإرهابي) في منطقة إدلب لا يزال مستمرا، ومن وصفهم المجموعات الإرهابية المتمركز هناك تهاجم وحدات “الجيش السوري”، وكذلك القوات الروسية.

وفي السياق، شدّد وزير الخارجية المصرية “شكري” خلال اللقاء على “إصرار بلاده على خروج سورية من أزمتها، مشيرًا إلى أن سورية جزء لا يتجزأ من الأمن القومي العربي، وتاريخيا كانت دائما العلاقات المصرية السورية لها أهمية خاصة”.

وكان عقد وزير خارجية مصر “سامح شكري”، مع نظيره السوري “فيصل مقداد” في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قبل أيام.

وكان أكّد “شكري” أن الهدف من اللقاء مع “المقداد” هو استكشاف كيفية إسهام مصر في خروج سورية من أزمتها وعودتها مرة أخرى لحظيرتها العربية.

وأضاف، أن الهدف أيضا هو استكشاف كيفية إسهام مصر في الخروج من هذه الأزمة واستعادة سورية لسيادتها واستقلال أراضيها، وفق ما ذكرت محطة “أم بي سي مصر”.

وأكد خلال لقائه، على اهتمام مصر بالشعب السوري، والعلاقات التاريخية بينهما، مشيرًا إلى الارتباط الرئيسي بين مصر وسورية في حفظ الأمن القومي العربي.

وأشار إلى أن ما عاناه الشعب السوري خلال السنوات العشر الماضية كان مؤلمًا، مبينًا أن هنالك أهمية لإيجاد مخرج من “الأزمة السورية” لتحقيق تطلعات الشعب السوري، وإعفائه مما تعرض له على مدى السنوات الماضية من أضرار.

وشدد على أن مصر تسعى بشكل دائم لمعاونة أشقائها، ودعم الإرادة الشعبية، والتعامل على أرضية من المصالح والمراعاة، وأيضًا بدون أي نوع من التآمر أو الاستهداف.

يذكر أن “شكري” وصل إلى العاصمة الروسية موسكو، الأحد في إطار زيارة رسمية غير محددة المدة، من المقرر أن يلتقي فيها سكرتير مجلس الأمن الروسي “نيكولاي باتروشيف”، بحسب بيان سابق للخارجية المصرية، ومناقشة عدّة قضايا إقليمية ومحلية مع الجانب الروسي.

المصدر: وكالة سنا

زر الذهاب إلى الأعلى